نادى الصيد المصرى




أخبار الرياضة

فضلاً اجعل مجلد الكاش قابل للكتابة

روابط مهمة

Facebook Twitter Youtube
لتصلك أحدث أخبار النادى سجل ...
الرئيسية منتديات نوافذ النفس البشرية (JO...
شارك أصدقاءك على الفيسبوك
 منتديات نادى الصيد :: منتدى إدارة الموارد البشرية والتنمية الإدارية
مرحبا بالضيف   
 الموضوع:نوافذ النفس البشرية (JO-HARI Window).. 13-11-2010 14:15:39 
Dr.Mohamed Abdul Razek
عضو جديد
تاريخ التسجيل: 13-11-2010 12:33:05
المشاركات: 2
المكان

نوافذ جو-هاري هي عبارة عن أداة تحليلية مبسطة قام بوضعها كلا من  جوزيف لوفت و هاري انهام و هما من علماء الغرب المتخصصين في العلوم السلوكيه تهدف الى تقديم تحليل مبسط للذات      و النفس البشرية  في علاقاتها الادراكية و التبادلية و في تعاملاتها مع الغير من أفراد البيئة           و المجتمع البشري المحيط بالفرد و تساعد الفرد على رؤية نقاط الضعف الموجودة فيه و بالتالي تولد الدافع على تغيير الذات حيث أن رؤية ( ادراك ) نقاط الضعف الفردية تأتي من خلال المقارنة بالآخرين و بالتالي فان أسلوب الادراك المتبادل للذات يندرج ضمن مهارات التعامل مع الذات و مع الآخرين.

 

فاذا نظرنا الى هذه النافذه الموضحة في الشكل التالي باعتبار أنها مكونة من أعمدة و صفوف فان العمودين الرئيسيين يمثلان النفس البشرية ( أنا أو كل واحد منا ) أما الصفان فيمثلان المجموعة فالعمود الأول يحوي الأشياء التي أعرفها عن نفسي و العمود الثاني ينطوي على الأشياء التي لا أعرفها و لا أدركها عن نفسي في حين أن الصف الأول يحتوي على الأشياء التي تعرفها المجموعة عني  و ينطوي الصف الثاني على الأشياء التي لا تعرفها المجموعة عني.

 

المعلومات الناتجة عن تفاعل الأعمدة و الصفوف تتصف بالديناميكية و الحركة و لا تظل ثابته       و بالتالي لا تتصف بالجمود بل هي متحركة من مكان الى آخر و تختلف هذه الحركة باختلاف مستوى الثقة المتبادلة و التفاعل داخل المجتمع أو الفريق و كنتيجة لذلك تضيق أو تتسع المساحات داخل هذه النافذة.

 

و هو ما يمكن توضيحة في الشكل التالي:

أنــــا

 

أشياء أعرفها                        أشياء لا أعرفها

منطقة أعرفها

منطقة النشاط الحر (1 )

 

 

 

المنطقة العمياء ( 2 )

 

منطقة القناع ( 3 )

 

 

 

 

منطقة المجهول ( 4 )

 

 

 

أشياء يعرفها

الآخرين

أشياء لا يعرفها

الآخرون

 

 

 

 

 

نافذه جو-هاري ( الذات البشرية)

 

 

من ملاحظاتنا على ما جاء في الشكل السابق نجد ما يلي:

 

المربع الأول ( 1 ) يعبر عن منطقة يطلق عليها منطقة النشاط الحر أي المنطقة المفتوحة التي تتميز بخاصية التبادل المفتوح للمعلومات فيما بين الفرد و المجتمع المحيط  بة و عادة ما يكون التفاعل    و السلوك الناجم عنه معروف سواء لي أو للآخرين من حولي. كما أن مساحة و رقعة المنطقة المفتوحة ( منطقة النشاط الحر )  سوف تتسع كلما زادت عوامل الثقة فيما بين الأفراد داخل المجتمع و بالتالي سوف تقل عوامل الاختلاف و الفرقة و الصراعات بوجه عام فيما بينهم كنتيجة حتميه للمعرفة المسبقة للمعلومات و الآراء.

 

 

أما المربع الثاني ( 2 ) فهو يعبر عن المنطقة العمياء بالنسبة لي أنا حيث أن هناك مواقف            و معلومات لا أعلمها عن نفسي و يعرفها الآخرون عني بحيث أنه كلما زادت نسبه مساهمتي في أعمال و أنشطة الجماعة زادت بالتالي المعلومات التي تنتقل من الأعضاء الي و بالعكس.

هذه المعلومات قد تكون في شكل اتصالات لفظيه أو غير لفظيه يلتقطها أعضاء الجماعة عني و قد لا أدركها عن نفسي.

 

المربع الثالث ( 3 ) يحوي الأشياء التي أعرفها عن نفسي و لا تعرفها المجموعة عني و لسبب أو لآخر أحتفظ أنا بهذه المعلومات لنفسي و لا أظهرها للمجموعة و بالتالي أحتفظ بـ ( قناع ) يظهر ما أريد اظهارة و يخفي خلفة أشياء أخرى.

قد تكون أحد الأسباب التي تدفعني للجوء الى منطقة ( القناع ) و التخفي وراء هذا القناع هو انه اذا عرفت المجموعة منذ البداية بحقيقة مشاعري أو انطباعاتي أو آرائي فيها أو في أحد أفرادها قد ترفضني أو تهاجمني بشكل ما.

كما أنه يمكن أن تكون أحد أسبابي في الاحتفاظ بهذه المعلومات هو أنني لازلت غير قادر على رؤية العناصر أو العوامل المشجعة و المدعمة في المجموعة بعد ، و افتراضي هو أنه اذا بدأت في التعبير و الافصاح عن مشاعري أو أفكاري أو ردود أفعالي فربما يتخذ أفراد المجموعة موقفا سلبيا تجاهي و حقيقة الأمر أنه لا يمكنني الحكم على ذلك حتى أختبر هذه الافتراضات و أفصح عن مشاعري و بمعنى آخر فأنه ما لم أقدم على مجازفة بشكل ما فأنني لن أتمكن من معرفة مدي صحة أو خطأ افتراضاتي.

 

المربع الرابع ( 4 ) يحتوي على الأشياء أو المعلومات التي لا أعرفها عن نفسي و لا تعرفها المجموعة عني ، و بعض هذه الأشياء و المعلومات قد يكون بعيدا جدا عن مستوى الادراك في حين أن بعضها قد يكون قريبا جدا من مستوى الادراك و هو ما يطلق عليه منطقة المجهول و هي المنطقة التي تحوي كل من خبرات الطفولة الأولى و الطاقات الكامنة.

 

و كما سبق القول فأن الحدود الموجودة بين المربعات هي بطبيعتها حدود قابلة للحركة ضيقا و اتساعا و يمينا و يسارا و لأعلى و أسفل فأنه كنتيجة حتميه لذلك نجد أنه كلما تغيرت درجات الثقة المتبادلة و المعلومات المتداولة الناتجة عن التفاعل بين الفرد و المجتمع فأنه يمكن بالتالي تصور الحصول على نافذه بأقل مساحة ممكنة لمنطقة المجهول.

IP Logged
 الموضوع:رد على:نوافذ النفس البشرية (JO-HARI Window).. 14-11-2010 01:33:21 
زكريا على زين العابدين
عضو نشيط
تاريخ التسجيل: 17-06-2010 12:53:46
المشاركات: 102
المكان
معذرة يادكتور ، فمحولاتى المتعددة كانت تنقلنى الى المنطقة المحظورة بالموقع ، وأخيرا طالعنا موضوع منافذ النفس البشرية، والمهم فى الموضوع هو النافذة الرابعة التى تحتوى على القدرات الكامنةلدينا إعتمادا على الخبرات السابقة منذ الطفولة ، وأخطر هذه المربعات هو " القناع " لأنه يفوت فرص كثيرة على صاحبه فى الحياة العامة و الخاصة ، وقد كتبت قصة قصيرة بهذا العنوان فى نادى القصة بالنادى منذ سنوات ، ونشرت بمجلة المال والمحاسبة لنادى التجارة بالقاهرة .ونحن نأمل فى تفعيل وزيادة مساحة منطقة النشاط الحر المبنى على الشفافية والثقة والمحبة المتبادلة بين مخلوقات الله والنفس البشرية ، وربنا يكفينا شر المنطقة العمياء ، التى يقال عنها " سيبه على عماه " فين وتواصوا بالحق ياسادة .
IP Logged
صفحه #