هموم الشارع المصري على سطور أدباء وشعراء نادي الصيد
طباعة
dsci0049
أقام أدباء وشعراء نادي الصيد لقائهم الشهري بقاعة الندوات والمؤتمرات بالمبنى الاجتماعي، أدار الندوة الكاتب والأديب محمد محرم، والذي استهل الندوة بقراءة لعدد كبير من المقالات والأراء التي نشرت بالصحف المصرية، وتناولت معظمها نبض الشارع المصري.

كما ألقى الأديب محمد محرم خلال الندوة بعضًا من خماسيته الشهيرة "قولي أيه يقرفك وأنا أعمله"، والتي جاءت لتعبر عن هموم المواطن المصري. ومعانته اليومية، وأثرت الندوة قصيدة الاستاذ الدكتور منصور حامد بعنوان " في لجان الامتحان.
dsci0036

إلى ذلك، ألقى الشاعر عمر سامح قصيدة بعنوان من وحي الاستعباط، ويتحدث فيها عن مصر المهزومة، وداخل القصيدة صور عديدة من مشكلات الواقع المصري، ختمها الشاعر بقوله "كلامي عنها تم خلاص .. وكان حسرة مكنش عياط".
ومن أبرز حضور الندوة كان الشاعر والأديب الدكتور إبراهيم شاهين والذي ألقى قصيدة رائعة بعنوان " المرشح المصري المعووج"، والتي جاءت بمناسبة ترشيح أحدهم ممثلاً لمصر فى منظمة عالمية ، تقول القصيدة:-


في زمن ردئ موبوء وعليل..معووج يمثل أهل النيل
كان رمزنا شامخ وأصيل.. أهرام وأزهر حر أصيل
ومصطفى كامل كان بيقول..يامصر زيك ما في مثيل
وسعد فى المنفى وفريد.. وشعب حر عزيز ونبيل
أيه اللى جرى هدوا الأهرام.. ولوثوا المية ف النيل
وشالوا نهضة مصر قوام..وحطوا رقاصة بتميل
ودول مش احنا والله حرام..دول جنس والله علينا دخيل
وإذا كان مرشحهم معووج..احنا معانا الصبر جميل

dsci0056

هذا، وألقى الشاعر المهندس الموهوب قصيدة بعنوان "لن نفترق"، وهى قصيدة وطنية في حب مصر، كما ألقى الشاعر محمد منصور رباعية جميلة بعنوان "بحب عصر الطرابيش"، وهى تتحدث عن أصالة المواطن المصري القديم مقارنة بمواطن عصر العولمة.

كما أن المهندس مدحت صبري قد ألقى قصيدة وطنية بدأها ببيت لشاعر النيل أحمد شوقي:-

من أي عهد فى القرى تتدفق.. وبأي كف فى المدائن تغدق
وكانت القصيدة معبرة أيضأ عن هموم ومعاناة الشارع المصري.

أما المهندسة الموهوبة رانيا عبدالعاطي فجاءت قصيدتها "ست الحسن" منتقدة فتاوى وقوانين هذا العصر، خاصة في مصر.
الأستاذ سعيد الغول ألقى قصيدة بعنوان "إلى من لا أسميهم"، وهى قصيدة ساخرة.
أما الكاتبة فايقة عباس، فقد ألقت قصيدة بعنوان "أعيرونا مسامعكم"، تقول في بدايتها
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم..أعيرونا وظلوا في مواقعكم
بنى الإسلام مازلت مواجعنا مواجعكم.. مصارعنا مصارعكم
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا..سيغرق منه شارعكم
ألسنا أخوة فى الدين لكم..قد كنا وما زلنا.. فهل هنتم وهل هَنا

dsci0062

واختتمت الندوة الأدبية بالطفل المعجزة محمد سعيد مامادو الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات.. والذي غنى للمطربة شادية "ياحبيبتي يامصر".

مامادو لديه مواهب عديدة، فهو يغنى ويمثل ويقلد، وستكون له حلقة خاصة على موقعنا الإلكتروني