لقطات من سهرة مع فيلم ايلات ولقاء مع اللواء عمر عز الدين
طباعة

ilat20131فى اطار احتفالات اللجنة الثقافية بصيد الدقى باعياد اكتوبر اقيم امس الثلاثاء 22 اكتوبر 2013

سهرة مع فيلم الطريق إلى ايلات ولقاء مع احد ابطال العملية اللواء قبطان محمد على عز الدين ومخرجة الفيلم انعام محمد على والمنتج ممدوح الليثى وهانى كمال احد ابطال الفيلم، ادار الندوة المهندس محمد محرم مقرر اللجنة الثقافية.
فى البداية تحدث الاستاذ ممدوح الليثى عن الاعمال الوطنية بالسينما واوضح مدى صعوبة عمل فيلم سينمائى عن تجسيد لحرب اكتوبر لان تكلفة الانتاج ستكون ضخمة للغاية وعن اسباب اختيار للمخرجة انعام محمد على لهذا الفيلم ووصفها بانها وطنية ولم تقدم اسفاف فنى وتقدم فن راقى. وقد تحدثت الاستاذ انعام محمد على ان المسئولية كانت كبيرة جدا عند بداية العمل فى الفيلم حيث انها تخشى الفشل وتم عقد لقاءات مع الضفادع البشرية الذين قاموا بالعملية فى منزل القبطان عمر عز الدين فى منزله وكانت تلك اللقاءات سبباً هاما فى قبولى اخراج الفيلم وبعد الانتهاء من اخراج الفيلم قام مجموعة من لواءات وابطال العملية بمشاهدة الفيلم للموافقة على عرضه ام رفض العرض وكان ذلك فى مكتب المنتج ممدوح الليثى وكانت اطول ساعات مرت على فى حياتى وبعد انتهاء العرض وجدت تصفيق حاد من تلك اللجنة وقالوا انه ليس به خطأ عسكرى واحد.ilat2013
وفى لقاء مع اللواء عمر عز الدين احد ابطال الضفادع البشرية الذين قاموا بالعملية قال فى بداية التجهيز والتحرك لتنفيذ العملية 14 نوفمبر 1969 وكنت على قيادة المجموعة الاولى مع الرقيب العراقى وسرد بعض القصص عن الابطال مثل الشهيد الوحيد فى العملية الذى كان يعلم انه سيموت بسبب التسمم قبل العملية وقام بالعملية ورفض زميله ان يتركه فى البحرو حمله 14 كيلو فى البحر حتى لا يشعر العدو ويمثلوا بجسده ، وقال اللواء عز الدين انه ربط اللغم بحزام الامان الذى كان يرتديه وانه لو لم يكن هناك هناك وسيلة لربط اللغم بالسفينة كان سوف يربطه بجسده لانه هذه هى عقيدة الجندية المصرية وانه يشعر انه اخذ اكثر من حقه ولكن فى الحقيقة ان كل فرد من القوات المسلحة يستحق وسام على صدره وفى الحقيقة ان الشعب المصرى كله يبحب وطنه ويضحى من اجله.
واكد اللواء عمر ان من اعاد بناء الجيش المصرى هو جيل عبد الناصر الذى منى بالهزيمة سنة 67 وتلاشى جميع الاخطاء السابقة بقيادة اللواء محمد فوزى والفريق سعد الدين الشاذلى وعبد المنعم رياض وبفضل الشحن المعنوى ورفضنا للهزيمة ، واخيرا قام الشاعر المهندس مدحت صبرى بالقاء قصيدة شعرية عن الحفار واهداها للقوات المسلحة وقادة ايلات.

Dim lights
Dim lights
Dim lights
Dim lights